Skip to main content


أكد سمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء وقف عيسى بن سلمان التعليمي الخيري رئيس مجلس إدارة صندوق العمل أهمية مواصلة الاستثمار في الكوادر الوطنية عبر مختلف البرامج والمبادرات، من خلال توفير الفرص التعليمية النوعية أمامهم ليواصل أبناء البحرين تحصيلهم العلمي بما يتماشى مع متطلبات التنمية ويسهم في تحقيق الأهداف وبلوغ الغايات، والإسهام بفاعلية في المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، منوهاً بالدعم المستمر الذي يحظى به قطاع التعليم من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

جاء ذلك لدى ترؤس سموه اجتماع مجلس أمناء وقف عيسى بن سلمان التعليمي الخيري في قصر الرفاع اليوم، حيث جرى استعراض الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع، وآخر مستجدات أعمال لجنة التعليم والجودة، إضافة إلى مناقشة مستجدات لجنة الاستثمار وإدارة الأملاك والخطط الموضوعة التي تسهم في استدامة الموارد المالية للوقف ودعم دوره في توفير فرص التعليم العالي.

وأشار سموه إلى حرص مملكة البحرين على مواصلة الاستثمار في قطاع التعليم لتوفير الفرص التعليمية النوعية لأبناء الوطن ودعم التحصيل العلمي والأكاديمي وتزويد الطلبة بالمهارات اللازمة لسوق العمل، لافتاً سموه إلى حرص وقف عيسى بن سلمان التعليمي الخيري على توفير المقاعد الدراسية المناسبة للطلبة في مختلف التخصصات من خلال بعثات الوقف، التي تتواءم مع متطلبات سوق العمل وتسهم في تعزيز مهاراتهم وتأهيلهم المهني والعلمي من أجل الوصول للأهداف المنشودة وفي مقدمتها جعل البحريني الخيار الأول في سوق العمل.

English